مـنـتـديـات إسـتـضـافـة أحـبـاب الـمـغـرب.كـووم
اسم العضوكلمة المرور
التسجيل
   
 


-> منتدى المنوعات

2015/1/15 21:17 برنامج عملي كامل للالتزام و تربية النفس


koom.ma
المشاركات: 2324
المواقع: ahlam.koom.ma
alwaha.koom.ma
atfal.koom.ma
atqs.koom.ma
drdcha.koom.ma
hifz.koom.ma
ihfaz.koom.ma
invest.koom.ma
loc.koom.ma
maghrib.koom.ma
quran.koom.ma
safar.koom.ma
sowar.koom.ma
taqs.koom.ma
upload.koom.ma
web.koom.ma
webring.koom.ma
www.koom.ma
www.koom.ma/md/index.pl

مفاتيح في تربية وبناء النفس ...


عبد الله بن سعيد آل يعن الله

مقدمة ...

لا شك أن الإنسان يمتلك قدرات عظيمة ، ومواهب جمّة سواء كان ذلك في الجوانب العملية ، أو الجوانب العلمية ، أو غيره ...

لكن ...

هناك مصدر أساسي للتفوق والنجاح ، وأعتقد أنه من المهم أن نعطي هذا المصدر الإهتمام البالغ ، سواء كان ذلك في تربية النفس ، أو تربية الغير ...

هذا المصدر هو إصلاح النفس ، وتربيتها التربية المثالية التي يريدها الله عز وجل منا ...

وسوف ألفت انتباهك أيها القارئ ، إلى 14 مفتاحا ، علها أن تسهم في بناءك للنفس ، وتكون مجرد مفاتيح لسر البناء الذاتي ...

وطريقتي في هذا الموضوع هو الإشارة والتذكير ببعض الأمور التي احسب بأنها لا تغيب على أحد ، واخترت 14 مفتاحا من بين مئات المفاتيح لبناء النفس ، لأني أشعر بأهميتها والتركيز عليها في تهذيب النفس وبناءها ...


وهناك أمور كثيرة تساعد في تربية وتهذيب النفس ، ولعل الإنسان يطلع على مكنوناتها في أحد الكتب أو الأشرطة المسموعة ...


المفتاح الأول /
الإعتناء بالقرآن الكريم ...


القرآن الكريم له أثره العظيم في إصلاح النفوس وتزكيتها ، وهذا كان إهتمام الرسول صلى الله عليه وسلم في تربيته لأصحابه ، وخير شاهد على ذلك ما قاله جندب بن عبدالله -رضي الله عنه- قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة( 1 ) فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن، ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيماناً ( 2 ) .

فالإعتناء بالقرآن تلاوة ، وحفظا ، وتدبرا ، مفتاح المفاتيح التي تبني النفس الإنسانية ...

ومن الوسائل العملية التي تساعد الإنسان في الإعتناء بكتاب الله عز وجل ما يلي :-

1- سماع شريط عن فضل القرآن وأهميته ، كشريط:
أنيس الروح للشيخ راشد بن عثمان الزهراني : http://download.media.islamway.net/lessons/rzahrany/ALro7.mp3
، وشريط تاج الوقار للشيخ نبيل العوضي : http://download.media.islamway.net/lessons/awady/tagwaqaR.mp3
وشريط ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدّكر " منوع " :
https://www.youtube.com/watch?v=uoJoXlssPac
وكذلك, القرآن يصنعك للشيخ محمد حسين يعقوب :
http://download.media.islamway.net/lessons/yaqoob/quran1.mp3
http://download.media.islamway.net/lessons/yaqoob/quran2.mp3


2- قراءة كتاب عن فضل القرآن وأهميته ،
(ككتاب مفاتيح تدبر القرآن للدكتور خالد اللاحم ) فهذا الكتاب نفيس جدا جدا جدا : http://books.islamway.net/1/868/key.pdf
ثم بعد ذلك ، ( كتاب حفظ القرآن الكريم للشيخ محمد بن عبد الله الدويش:
http://www.almurabbi.com/DisplayItem.asp?MenuID=3&TempID=2&ObjectID=125
http://download.media.islamway.net/lessons/mduwaish/84-quraan.mp3

3- الانضمام إلى حلقة تحفيظ القرآن سواء كان ذلك في الحي أو البلدة التي يعيش فيها الإنسان ، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده) ( 3 ) ...

4- " أن يُحَسِّنَ نظرته للقرآن وينظر له على أنه كتاب شامل ‘ ومنهج حياة متكاملة ، فإن الزاوية التي ينظر منها والصورة التي يرسمها للقرآن مرتبطة ارتباطاً مباشراً في كيفية التعامل مع القرآن والإعتناء به " ( 4 )0

5- ”المحافظة على جو النص القرآني ‘ وعدم الانشغال بأي شاغل أثناء التلاوة ، ويحرص على أن يحضر الإنسان كل أجهزة وأدوات الاستجابة والتأثر " ( 5 )0

6- أن يختار الوقت المناسب في جدوله اليومي وقتاً مخصصاً للقرآن ‘ وهذا الوقت غير أوقات الصلوات ...

فمثلا ...
• لو خصص الإنسان مقدار ثلث ساعة يوميا ، تختص بتلاوة القرآن بتدبر ، ويصطحب معه أثناء القراءة تفسير تيسير الكريم الرحمن في تفسير الكلام المنان للشيخ عبد الرحمن السعدي من أجل الوقوف على بعض الآيات التي لا يعرف تفسيرها ، ويكون ذلك يوميا ، ويحاول الإنسان أن يزيد في هذه المدّة ولا ينقص عنها حتى يصبح ذلك شيء أساسي في أيامه كلها ... وكذلك
• لو خصص وقتا مثل ذلك للحفظ ، فيحفظ كل يوم نصف وجه ، ويراجع ما حفظه خلال الأسبوع يوم الجمعة عند من يجيد التسميع والمتابعة أو أحد أفراد الأسرة ، وإن لم يوجد معين على التسميع فعن طريق أحد الأشرطة ... وكذلك
• أن يخصص الإنسان أوقات محددة من أسبوعه لمتابعة قناة المجد للقرآن الكريم ، وأوقات أخرى لسماع إذاعة القرآن ... وكذلك
• أن يحاول الإنسان استخدام المرتل الإلكتروني ، ويكون له أوقات محددة من أسبوعه في التعلم عن طريقه ...

7- أن يعوِّد الإنسان نفسه على سماع القرآن الكريم بتلاواته المتعددة ، فلا يكون سماع الأناشيد ، والمحاضرات ، أكثر من سماع القرآن ...

8- شراء مصحف مجود ، والتعلم عن طريقه ، كمصحف د 0علي الحذيفي ، والشيخ إبراهيم الأخضر ...

9- التخليه ... والتحليه --- وطريقة ذلك أن يتخلى الإنسان عن بعض الإعتقادات الخاطئة عن تعامله مع القرآن ، كأن يقول أنا غير قادر على تلاوة القرآن ... أو أنا غير قادر على المحافظة على جدولي الأسبوعي مع القرآن وهكذا من الخيالات المثبطة عن التعامل مع القرآن بإعتناء ، والواجب أن يحدث الإنسان نفسه بأنه يستطيع التخلي عن المعوقات التي تعيقه عن الإعتناء بالقرآن ، ويحدث نفسه بأنه سوف يحفظ ويتقن القرآن ... وغير ذلك من الشعور الذي يفضي إلى النفس حبّ القرآن والأنس به ...

10- صحبة أهل القرآن " وهذ خير معين على الإعتناء به "

11- كثرة التفكير في القرآن 0

12- الدعاء ، وكان ذلك هدي الحبيب صلى الله عليه وسلم حيث كان يقول في دعائه ( اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحدا من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي ) ...

يقول عبد الله بن مسعود /
ينبغي لقارئ القرآن أن يُعرف بِلَيْله إذ الناس نائمون، وبنهاره إذ الناس مفطرون، وببكائه إذ الناس يضحكون، وبورعه إذ الناس يخلطون، وبصمته إذ الناس يخوضون، وبخشوعه إذ الناس يختالون، وبحزنه إذ الناس يفرحون..
وأنشد ذو النون:
مَنََع القُرانُ بوعده ووعيده مُقَلَ العيون بليلها لا تهجعُ
فهموا عن المولى العظيم كلامه فهمًا تُذَلُّ له الرقاب وتخضع


المفتاح الثاني /
ذكر الله عز وجل ...


من الوسائل العملية على ذلك :-

1- قراءة القرآن الكريم بتدبر وتمعن ( راجع المفتاح الثاني )0

2- حفظ الأوراد التي تقال بعد الصلاة وفي الصباح والمساء وغير ذلك من الأوراد التي تقال في مواضع كثيرة في حياة الإنسان0 وأنصح بشراء وقراءة كتيب " حصن المسلم " للدكتور سعيد بن علي بن وهف القحطاني0

3- بعد ذلك المحافظة عليها محافظة جيدة وعتاب النفس على تفويت ذلك 0

4- الخلوة من أجل ذكر الله عز وجل وتهيئة الأوقات المناسبة لذلك0
وقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أن من السبعة الذين يظلهم الله غي ظله يوم لا ظلّ إلا ظله (( رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه )) متفق عليه0

5- تعويد اللسان على الذكر المطلق من التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير والاستغفار سواء كان ذلك أثناء الجلوس في مجلس أو المشي على الطريق أو الجلوس على النت أو غير ذلك ... فمثلا لو جلس الإنسان على النت ساعة أو ساعتين ماذا ينقصه لو حرك لسانه بذكر الله ؟!!

6- الجلوس مع صاحب يذكرك دائما بأن تذكر الله سواء كان ذلك بقوله أو بفعله 0

7- قراءة فوائد الذكر في كتاب الوابل الصيب من الكلم الطيب لإبن القيم الجوزيه ، وهي أكثر من 73 فائدة 0

8- سماع شريط ( الأذكار الشرعية بين الإهتمام والإهمال للشيخ محمد المنجد ) ، وشريط ( الذكر للداعية عمرو خالد ) 0

9- الدعاء لله عز وجل بالإعانة على ذلك 0

10- الذهاب للأماكن التي تكون سببا لإعانتك على ذكر الله كالذهاب للحرم المكي ، والحرم المدني ، والجلوس في المساجد ، وزيارة المقابر ، وطلعة التفكر في مخلوقات الله ، والدروس والمحاضرات 0

11- تذكر عيوب النفس وسيئاتها ، وأن مثل هذه الأذكار سوف تذهب السيئات لما تشمل من الحسنات العظيمة ... قال تعالى ( إن الحسناتِ يذهبن السيئات )0

اللجوء إلى الذكر عند حصول الحزن والهم والغم 0

13- الجلوس بعد الفجر في المسجد سواء كان ذلك للرجال ، أو في البيت للنساء لأن هذا الوقت وقت هادئ يستطيع الإنسان أن يهيئ نفسه لإغتنامه بالذكر - وقد كان ذلك هدي الرسول صلى الله عليه وسلم ... وكان ابن تيمية إذا صلى الصبح جلس مكانه يذكر الله حتى يتعالى النهار ويقول هذه غدوتي لو لم أفعلها سقطت قواي 0

14- قراءة الأحاديث الصحيحة التي تشحذ من الهمم في الإكثار من الذكر ، وأيضا التي تبين الأجور المترتبة على ذلك وعلى سبيل المثال :-

وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة ؟ فسأله سائل من جلسائه : كيف يكسب أحدنا ألف حسنة ؟ قال : < يسبح مائة تسبيحة ، فيكتب له ألف حسنة ، ويحط عنه ألف خطيئة > ( رواه مسلم ) . وغير ذلك من الأحاديث الكثيرة0

15- اصطحاب مصحف في الجيب من أجل أن تقرأه في حِلٍّك وترحالِك 0

16- تذكر قول الله تعالى ( والذاكرين الله كثيراً والذاكرات ** أعد الله لهم مغفرةً وأجراً عظيما )0الأحزاب35

17- الأذان للرجال ... فيحرص الإنسان أن يكون مؤذنا في مسجده أو في عمله أو مدرسته 0

وأخيرا /
كلما زاد حبك لله فإنك تزداد من ذكره ، لأن المرء إذا أحبَّ شيئا فإنه يكثر من ذكره0


المفتاح الثالث /
البكاء من خشية الله ...


من الوسائل المعينة على ذلك : -

1- التأمل والتدبر في هذا الحديث ...
عَن أبي مَسعودٍ -رضي اللَّه عنه- قالَ: قال لي النبيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: "اقْرَأْ علَّي القُرآنَ" قلتُ: يا رسُولَ اللَّه ، أَقْرَأُ عَلَيْكَ، وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟، قالَ: " إِني أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي" فقرَأْتُ عليه سورَةَ النِّساء، حتى جِئْتُ إلى هذِهِ الآية: { فَكَيْفَ إِذا جِئْنا مِنْ كُلِّ أُمَّة بِشَهيد وِجئْنا بِكَ عَلى هَؤلاءِ شَهِيداً } قال: " حَسْبُكَ الآن" فَالْتَفَتَّ إِليْهِ، فَإِذَا عِيْناهُ تَذْرِفانِ. متفقٌ عليه ...
تأمل ...
فَإِذَا عِيْناهُ تَذْرِفانِ ...
نسأل الله من فضله ...

2- قراءة وتدبر كتاب الله عز وجل ( راجع المفتاح الأول ) ...

3- حضور أو سماع المواعظ التي ترقق القلب ...

4- الإكثار من الخلوات بالله عز وجل ... قال صلى الله عليه وسلم ( ورَجُلٌ ذَكَرَ اللَّه خالِياً فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ) متفقٌ عليه ...

تأمل ...
( ورَجُلٌ ذَكَرَ اللَّه خالِياً فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ )

5- التأمل أيضا في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( وعَن عبد اللَّه بنِ الشِّخِّير-رضي اللَّه عنه- قال: أَتَيْتُ رسُولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم وَهُو يُصلِّي ولجوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ المرْجَلِ مِنَ البُكَاءِ  )0

تأمل ...
ولجوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ المرْجَلِ مِنَ البُكَاءِ

6- قول عبد الله بن عمرو بن العاص ابكوا فان لم تبكوا فتباكوا، ويكون هذا في الخلوة وليس أمام الناس ( ولا يعتمد الإنسان على التباكي من أجل أن لا يفقد إذراف الدموع من الخدين من غير تكلف قال ابن القيم - بعد ذكره أنواع البكاء - :

وما كان منه مستدعىً متكلفاً فهو التباكي وهو نوعان : محمود ومذموم
فالمحمود : أن يُستجلب لرقة القلب ولخشية الله ، لا للرياء والسمعة ،
والمذموم : يُجتلب لأجل الخلق ...

7- تذكر ذنوبك عندما تتذكر وقوفك بين يدي الجبار سبحانه وتعالى ووقوفك على جسر جهنم ...

8- ترديد الآيات مع التمعن فيها ...
وكان هذا من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه ...

9- محاسبة النفس وتذكر عيوبها ...

10- عن عبيد بن عمير رحمه الله : (( أنه قال لعائشة - رضي الله عنها :- أخبرينا بأعجب شيء رأيتيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
قال : فسكتت ثم قالت : لما كانت ليلة من الليالي .
قال : (( يا عائشة ذريني أتعبد الليلة لربي ))
قلت : والله إني أحب قُربك ، وأحب ما يسرك .
قالت : فقام فتطهر ، ثم قام يصلي .
قالت : فم يزل يبكي ، حتى بل حِجرهُ !
قالت : وكان جالساً فلم يزل يبكي صلى الله عليه وسلم حتى بل لحيته !
قالت : ثم بكى حتى بل الأرض ! فجاء بلال يؤذنه بالصلاة ، فلما رآه يبكي ، قال : يا رسول الله تبكي ، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟! قال : (( أفلا أكون عبداً شكورا ؟! لقد أنزلت علي الليلة آية ، ويل لم قرأها ولم يتفكر فيها ! { إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ... } الآية كلها )) < رواه ابن حبان وغيره / صحيح الترغيب للألباني 1468<

تأمل ...
(( يا عائشة ذريني أتعبد الليلة لربي ))

11- معرفة الله تعالى بأسمائه وصفاته.
فمن عرف الله خافه ورجاه ، ومن خافه ورجاه رق قلبه ودمعت عينه ، ومن جهل ربه قسى قلبه وقحطت عينه ...

12- أكل الحلال ...
سئل بعض الصالحين : بم تلين القلوب ؟ قال : بأكل الحلال .

13- الدعاء .
وقد استعاذ النبي صلى الله عليه وسلم من القلب الذي لا يخشع ...

14- سماع شريط أهل الخشية وشريط البكاؤون للشيخ محمد بقنه الشهراني ...

امنع جفونك أن تذوق مناما وذَرِ الدموع على الخدود سجاما
لله قومٌ أخلصوا في حبه فرضى بهم واختصهم خداما
قومٌ إذا جن الظلام عليهم باتوا هنالك سجداً و قياما


المفتاح الرابع /
القراءة ...


من الوسائل العملية في القراءة ...

1- الإهتمام بالعلم الشرعي ...
2- وضع صورة الكتاب أو المجلة أو ما تريده قراءته في ذهنك دائما أو على شاشة الجوال أو على جهزك الشخصي حتى يكون ذلك هدفا واضحا لا تنساه وتنتهي منه0
3- وضع الخطة السنوية في جدول وتكون هذه الخطة بإستشارة أحد طلبة العلم ...
4- متابعة الجدول العلمي كما في هذا الرابط http://www.islamlight.net/alaeed/index.php?option=content&task=view&id=2139
5- تطبيق هذه المقترح من خلال الأربع الأشهر القادمة ...

قراءة كتاب واحد كل أسبوع ( قراءة متأنية ) مثل :-
• كيف تحاور لطارق الحبيب 0
• أين نحن من أخلاق السلف لعبد العزيز الجليل0
• كتاب الفوائد لإبن القيم 0
• أمسك عليك هذا لعلي الحمادي 0
• العبادات القلبية لمحمد حسن الشريف 0
• تفسير الربع الأخير لعمر الأشقر0
• مقالات في التربية لمحمد الدويش0
• كتاب الجواب الكافي لابن القيم 0
• متعة الحديث ... للداوود 0
• كتاب الآداب للشلهوب 0
• الوابل الصيب من الكلم الطيب لابن القيم 0
• ظاهرة التهاون بالمواعيد لمحمد موسى الشريف0
• إشراقات لعائض القرني0
• حراسة الفضيلة لبكر أبو زيد0
• مفاتح تدبر القرآن لخالد اللاحم0
• حتى لا تكون كلا لعوض القرني 0
• محمد كأنك تراه لعائض القرني 0
• الحماس الذي نريد لعادل عبد العالي 0
• الحور بعد الكور لمحمد الدويش 0
• ستون قصة رواها الرسول والصحابة الكرام لمحمد حامد عبد الوهاب0
• إشارات على الطريق علي القرني 0
الكتب كثيرة ولكن أحببت ان أختار لك الجيد والسهل منها ولعل بعضها تكرر عليك لكن لا يضر ذلك ...

6- صحبة أصحاب الهمم الذين يعتنون بالقراءة ...
7- قراءة موضوع خير جليس- وهذا رابط الموضوع ... http://saaid.net/Doat/alyami/63.htm
8- تحديد وقت خاصا للقراءة مثل ساعة في اليوم ساعتين ثلاث ساعات الخ ... بحيث أنك لا تهمل هذا الوقت مهما كان الأمر 0
9- تهيئة مكان خاص للقراءة ...
10- انشاء مكتبة خاصة بالكتب داخل البيت والإهتمام بترتيبها وتنسيقها ...
11- قراءة كتاب كيف تقرأ كتابا للشيخ محمد المنجد ، أو سماع شريط صوتي له بنفس العنوان ...
12- التدرج فلا يجدي أن يتقلب القارئ بين بطون الكتب من غير تدرج ...
13- نقل ما تقرأ إلى الغير ، حتى يكون ذلك دافعا قويا على القراءة والإستمرار فيها ...
14- التوازن ما بين الإهتمام بقراءة الكتاب وقراءة بعض الوسائل الأخرى كالصحف وشبكة المعلومات وغير ذلك ...
15- اصطحب ما تريد أن تقرأه أينما كنت ...
16 محاولة الإستيعاب أثناء قراءتك ... وللفائدة اقرأ موضوع حتى تستوعب ما تقرأ
http://www.hasaad.net/web/index.php?option=content&task=view&id=14
17- الزيارة الشهرية للمكتبات الإسلامية ...
18- جعل موقع صيد الفوائد على مفضلتك ومتابعة موضوعاته الجديدة كل أسبوع ، وغير ذلك من المواقع الإسلامية المفيدة ...

أخيرا القراءة القراءة ... فإنسان لا يقرأ لا يرقى ...


المفتاح الخامس /
التعلم الذاتي ...


تعريف التعلم الذاتي :

هو النشاط التعلمي الذي يقوم به المتعلم مدفوعاً برغبته الذاتية بهدف تنمية استعداداته وإمكاناته وقدراته مستجيباً لميوله واهتماماته بما يحقق تنمية شخصيته وتكاملها ، والتفاعل الناجح مع مجتمعه عن طريق الاعتماد على نفسه والثقة بقدراته في عملية التعليم والتعلم وفيه نعلم المتعلم كيف يتعلم ومن أين يحصل على مصادر التعلم ... (8)

من الوسائل العملية لتحقيق وسيلة التعلم الذاتي ...

1- تقوى الله عز وجل ( واتقوا الله ويعلمكم الله)0 البقرة282

2- الاستعداد والتهيؤ لذلك --
ويكون ذلك من جميع الجوانب سواء كانت تربوية أو نفسية او إجتماعية أو غير ذلك ...
وأعطي مثالا بسيطا ...
قد يكون هناك هم للتعلم ، لكن قد يكون على من يريد ذلك تكاليف شاقة من خلال الأسرة في المنزل ، وعلاج ذلك ...
تحديد وقت محدد لهذه التكاليف ، وتجاوز الفوضوية في تنفيذها ...
وغير ذلك كثير ...

3- سماع شريطي * التربية الذاتية للشيخ محمد الدويش ...
رابط الموضوع http://www.islamdoor.com/k/346.htm
وإذا أردت سماع الشريط فاحصل عليه من التسجيلات أو من خلال موقع المربي ...

* وشريط أقبل على نفسك للشيخ محمد المنجد ...
رابط الشريط http://www.islamway.com/index.php?i...lesson_id=38180

4- قراءة كتاب الفوضوية في حياتنا للشيخ عادل عبد العالي ...

5- اجتناب مفسدات القلوب : وهي كثرة الكلام والطعام والنوم والخلطة يقول ابن جماعة : " من رام الفلاح في العلم وتحصيل البغية منه مع كثرة الأكل والشرب والنوم فقد رام مستحيلاً " ... (9)

6- الابتعاد عن مواطن المغريات والملهيات التي تضيع الوقت(10)0

7- عدم مسايرة المجتمع في قلب الحياة إلى لهو وعبث وتسلية ، مثل : كثرة الرحلات والزيارات والمناسبات العائلية( 11 )

8- تحديد العلاقة بالمجتمع والرفقاء :
أ – اختيار الأصدقاء والأصحاب ممن يميلون لطلب العلم ، ويقضون أوقاتهم في التحصيل والمراجعة والتصنيف ...
ب – تقليل الاختلاط بالناس بقدر الضرورة ، مع ضبط مواعيد لزيارة الأقرباء والأصحاب ...
ج – الابتعاد بقدر الإمكان عن الحياة اليومية وإعطاء فرصة للعقل للتفكير والتدبر في العلوم 0(12)

8- قوة الإرادة ...
ولتقوية الإرادة وسائل عديدة ، منها :
أ – الإيحاء الذاتي بأنك إنسان قادر على التعلم ، ولا تتهم نفسك بالعجز ، وبه تستطيع أن تغير شخصيتك 0
ب – قراءة الكتب في العلوم التربوية وعلم النفس التي تبين أسباب قوة وضعف الإرادة ...
ج – قراءة تراجم العلماء ، ومعرفة طريقتهم في طلب العلم ...
د – الممارسة المستمرة ، فاعمل كل عمل يساعد على طلب العلم ، واجتنب كل عمل يضعف طلبك للعلم ، وقد لا تستطيع أن تفعل كل ما تريد فعله ، وقد لا تستطيع أن تترك كل ما تريد تركه مرة واحدة ، ولكن ابدأ بالتدريج ، حتى تكثر الأفعال التي تريد تحقيقها ، وتقل الأفعال التي تريد اجتنابها( 13)
اقرأ المزيد عن موضوع التعلم الذاتي على هذا الرابط http://www.almoslim.net/tarbawi2/sh..._main.cfm?id=54

9- صحبة أصحاب الهمم العالية ،،

10- المشاركة في البرامج الجماعية المنضبطة التي تخدم هدف التعلم والتربية ... مثل المراكز الصيفية للشباب ، والدور النسائية للنساء ، والدورات التعليمية المفيدة.


المفتاح السادس /
قيام الليل ...


ومن الوسائل المعينة على ذلك ...

1-الإخلاص لله في قيام الليل ...
2- استشعار أن ربك الجليل يدعوك للقيام ...
3- استشعار أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم التي تدعو للقيام ...
4- معرفة مدى تلذذ السلف بقيام الليل وقراءة أحوالهم وسيرهم في ذلك وإذا أردت التوسع في موضوع قيام الليل فعليك بقراءة كتاب رهبان الليل للدكتور السيد عفاني ( ثلاث مجلدات ) كتاب جميل جدا ...
5- إدراك أن قيام الليل سبب لطرد الغفلة عن القلب ...
7- معرفة مدى اجتهاد الرسول صلى الله عليه وسلم في قيام الليل ...
7- التأمل في وصف المتهجدين بالليل ...
8- دعاء الله بأن ييسر لك القيام ...
9- النوم على طهارة ...
10- معرفة مدى اجتهاد الصحابة في قيام الليل ...
11- التبكير إلى النوم بعد صلاة العشاء ...
12- النوم على نية القيام للصلاة ...
13- معرفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لايترك قيام الليل حتى في أرض الجهاد.
14- اجتناب الذنوب والمعاصي ...
15- المحافظة على الأذكار الشرعية قبل النوم ...
16- معرفة الثواب العظيم الذي أعده الله لأهل قيام الليل ...
17- إدراك مدى قلة وغربة من يقوم الليل ...
18- إدراك أن قيام الليل سبب لسعادة القلب وانشراح الصدر ...
19- اجتناب كثرة الأكل والشرب ...
20- التأمل في لذة مناجاة أهل الليل لربهم ...
21- عدم الإفراط في النوم ...
22- معرفة وصيا السلف في قيام الليل ...
23- محاسبة النفس وتوبيخها على ترك القيام ...
24- إدراك أن قيام الليل سبب للفوز بالجنات ...
25- مجاهدة النفس وإكراهها على القيام ...
26- المحافظة على الأذكار الشرعية عند الاستيقاظ من النوم ...
27- إدراك أن قيام الليل سبب لتكفير السيئات ...
28- الحرص على أكل الحلال ...
29- صحبة من يشجعون على قيام الليل ...
30- إدراك أن القيام هو الشرف الحقيقي للمؤمن ...
31- تربية النفس على علو الهمة والتعلق بالمعالي ...
32- إدراك أن القيام صلة بالله تعالى ...
33- استحضارا الجنة ونعيمها قبل وأثناء قيام الليل ...
34- نضح الماء على الوجه عند الاستيقاظ لقيام الليل ...
35- اتهام النفس بالتقصير عند القيام من أجل أن لا يصاب المرء بالعجب ...
36- معرفة أن القيام سبب لإجابة الدعاء ...
37- التسوك عند الاستيقاظ إلى قيام الليل ...
38- إدراك أن المواظبة على قيام الليل سبب لترك الذنوب0
39- معرفة كيف كان نساء السلف يوقظن أزواجهن إلى القيام ...
40- أخذ منبهين : فمنبه خاص لموعد قيام الليل ، ومنبه آخر لموعد صلاة الفجر ...
41- حث من تعرف أنه يقوم الليل بالإتصال عليك من أجل إقاظك للصلاة ...
42- إدراك أن القيام سبب للثبات على طريق الاستقامة ...
43- الزهد في الدنيا ...
44- التعلق بالدار الآخرة .
45- الإكثار من ذكر الموت ...
46- إدراك أن القيام عون على مواجهة التكاليف والمشاق العظام ...
47- إيقاظ الزوجة والأهل للقيام ...
48- تربية النفس على المسابقة إلى الطاعات ...
49- افتتاح القيام بركعتين خفيفتين ..وتربية النفس على ذلك دئما ...
50- إدراك أهمية دقائق الليل والسحر ...
51- معرفة أن القيام سبب لطرد الأمراض عن البدن ...
52- التدرج في عدد الركعات وطول القيام ...
53- إدراك أن القيام تربية للنفس على الإخلاص ...
54- استعمال ما يطرد النعاس عن المرء وهو يصلي ...
55- معرفة كيف كان السلف يربون أبنائهم على القيام ...
56- إدراك أن القيام تزكية للنفس من أمراضها وآفاتها ...
57- سماع شريط قيام الليل للشيخ إبراهيم بن عثمان الفارس وهذا رابط الموضوع http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=vie
58- أو سماع شريط قيام الليل للشيخ محمود المصري وهذا رابط الموضوع http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=vie
أو سماع شريط قيام الليل للدكتور عبد الرحمن العايد http://m0hadrat1.islamcvoice.com/mas1/a1026.ram
وسماع شريط روائع الأسحار للشيخ إبراهيم الدويش ورابط المادة هو http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=vie
وكذلك قراءة هذا الموضوع ورابط الشريط مفرغا هو http://www.islamdoor.com/Muhtesb/ashar.htm


المفتاح السابع /
الإخلاص ...


ومن الوسائل العملية المعينة على الإخلاص :-

1- سماع شريط (حاجتنا إلى الإخلاص- للشيخ محمد المنجد) و( شريط المفتاح لإبراهيم الدويش )0
2- الوقوف على أخبار المخلصين وما يعين على الإخلاص0
3- قراءة كتاب تعطير الأنفاس من حديث الإخلاص للدكتور السيد عفاني ...
4- قراءة كتاب الإخلاص لحسين العوايشة0
5- محاسبة النفس قبل العمل ... هل هذا العمل لله خالصا أم لله ولحظوظ النفس وحظوظ الدنيا أم للناس والعياذ بالله 0
6- محاسبة النفس أثناء العمل ... هل هذا العمل لله خالصا أم لله ولحظوظ النفس وحظوظ الدنيا أم للناس والعياذ بالله 0
7- محاسبة النفس بعد العمل ... هل هذا العمل لله خالصا أم لله ولحظوظ النفس وحظوظ الدنيا أم للناس والعياذ بالله 0
8- تدريب النفس بعدم عمل أي عمل إلا بنية ( أن يستشعر النية في العمل لله )0
9- أن تفقد رؤية الإخلاص من عملك من أجل أن يزيد إخلاصك0
10- حضور مجالس العلماء الذين بمجالستهم تتعلم الإخلاص 0
11- الدعاء 0
12-الإكثار من الأعمال الخفية 0
13- كراهية المدح 0
14- النظر إلى الأعمال بعين التقصير0
15- مصاحبة المخلصين0
16- عدم التحدث بالأعمال الصالحة أمام الناس 0
17- الإكثار من الخلوات والإكثار من الأعمال في الخفاء 0
18 قراءة الكبيرة السابعة والثلاثون من كتاب الكبائر للذهبي 0
19- قراءة الكتب التي تذم الرياء0


المفتاح الثامن /
حضور مجالس الذكر ...


ومن الوسائل العملية المعينة على ذلك :-

1- قراءة فضائل مجالس الذكر ، ومعرفة الأجور المترتبة على ذلك ...
2- متابعة إعلانات مثل هذه المجالس في المساجد والإنترنت والدور النسائية وحلقات التحفيظ ...
3- سماع شريط إسلامي كل أسبوع ، بحيث يتم التركيز في سماعه ، فسماع شريط في أسبوع بتركيز خير من سماع خمسة أشرطة بدون تركيز ...
4- حضور هذه المجالس كل ليلة وذلك بالجلوس أمام قناة المجد العلمية كل ليلة بين المغرب والعشاء حسب توقيت مكة المكرمة ...
5- صحبة محبي مثل هذه المجالس ...
6- الإتصال بمكاتب الدعوة وسؤالهم عن مواعيد مثل هذه المجالس في البلدة التي يعيش فيها ...
7- التنويع بين حضور هذه المجالس ... فتارة يحضر مجالس إيمانية ، وتارة تربوية ، وتارة علمية من أجل تنشيط النفس وعدم الملل ، وكذلك تربية النفس على التنويع في حصول الفائدة .
8- الشعور التام بحاجة النفس لمثل هذه المجالس ...
9- سماع المحاضرات الصوتية عن طريق النت ... وأشهر موقع يشمل أكثر المحاضرات الصوتية موقع طريق الإسلام ...
10- تذكر هدية ختام المجلس ( قوموا مغفورا لكم قد بدّلت سيئاتكم حسنات ) ...
11- تحديد مواعيد محددة في الأسبوع لحضور مثل هذه المجالس .


المفتاح التاسع /
بر الوالدين ...


ومن الوسائل العملية التي تعين على ذلك ...

1- تذكر وترديد وتدبر الآيتين 23- 24 في سورة الإسراء{وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً }

والآية 14 – 15 من سورة لقمان ...
{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }

2- قراءة كتب عن بر الوالدين ، ومنها ( ففيهما فجاهد للشيخ عبد الملك القاسم )0

3- كتابة المهام المطلوب فعلها للوالدين كل يوم ، سواء كان ذلك في المفكرة أو الجوال 0

4- الإستماع المؤدب لهما عند نداء أحدهم ... كأن يقول بعد ما يناديه أحدهما ( لبيه – يا عيوني – يا حياتي – آمر يا أبي – آمري يا أمي – غالي والطلب رخيص ... وغير ذلك من العبارات التي توحي بالبر عند النداء ... وينبغي التنويع بين هذه العبارات بين فترة وأخرى ...

5- نداءهما بأحسن وأرق الألفاظ كأن يقال ( يا أبي ... يا أمي ) ، ومرة يناديهما بالكنية كأن يقول ( يا أبو عبد الله ، يا أم عبد الله ) ومرة يقول ( يا الغالي – يا الغالية ) ومرة يقول ( يا أحسن أب في الدنيا - يا أجمل أم في الدنيا ) وهكذا من العبارات التي تدخل إلى القلب السرور والفرح ، وتوحي ببرك لهما ...

6- مصاحبة من يعين على برِّ الوالدين سواءً كان ذلك بقوله أو أفعاله ...

7- الدعابة والمزاح الذي يدخل السرور على الوالدين ، بحيث أن ذلك لا يسقط هيبتهم ، ولا يفسد ودَّهم 0

8- عند الجلوس على مأدبة الطعام ، فاختر لهما أحسن الأماكن ، ولا تبدأ حتى يبدءان ، وقّرِّب لهما ما يشتهيان من لذيذ الطعام ( كأن تَقَطِّع لهم ما يحبون أكله من اللحم ) ، وكذلك ( كأن تقطع لهم التفاح أو البرتقال أو أحد الفواكه التي تحتاج إلى تقطيع ) ، وكذلك تقرب لهما الماء أو اللبن أو العصير أثناء أو بعد الطعام0

9- الهدية بين كلِّ فترة وفترة ، والتنويع في ذلك ... فليست الهدية مقتصرة فقط على الأعياد ، أو في المناسبات ، بل تكون متواصلة ( فتارة تأتي بساعة – ومرّة بمبلغ من المال - ومرّة بكسوة جديدة - ومرّة بوجبة من الطعام – ومرة بسواك – ومرة بقطعة من الذهب للأم وهكذا ) ...

1- الذهاب بهما إلى بيت الله الحرام على حسب الإستطاعة بين الحين والآخر ...
2- الذهاب بهما للرحلات التي يرغبونها ويفضلونها ، فإن كانوا يفضلون البر فتذهب بهم إلى البر ، وإن كانوا يفضلون البحر فتذهب بهم إلى البحر ...
3- تقبيلهما ( دائماً ) وليس يكون ذلك مقتصرا في المناسبات والأفراح ... فتارة يكون التقبيل على الجبين ، ومرة على اليد ، ومرة على العينين ، ومرة على الرجل ، ومرة تجمع بين ذلك ...
4- الذهاب مع الوالدين إلى ملتقياتهم ، ومجالسهم ، والإكثار من مصاحبتهم ( كل بحسبه الأبناء مع الآباء ، والبنات مع الأمهات إلا إذا لم يكن هناك محذورا شرعيا ) ...
5- القيام منهما عند دخول أحدهما ، وإشعارهما بالتقدير والإحترام ...
6- تجديد غرفة الوالدين ، مثل أن يجدد ( المفارش – السرير – الدولاب – الإتيان بشيء جديد في الغرفة ) ...
7- ذكر محاسنهما أمامهما ( كأن تذكر بأثر بموقف أبيك عليك يوم كذا وكذا – وتذكر أثر موقف أمك عليك في يوم كذا وكذا ) وذلك أمام الأبناء ، أو الإخوان ، أو الزوجات ، أو الأقارب ...
8- الفرح لفرحهما ... والحزن لحزنهما ...
9- رسائل الجوال التي تعبِر عن الحبِّ ، والشكر ، والمودة ...
10- الإتصال والإستفسار إن كانوا في بلد وأنت في بلد آخر ...
11- تعميق المفهوم الصحيح لبرّ الوالدين في نفسك ثم بعد ذلك التطبيق على أرض الواقع.
12- دعاء الله عز وجل بأن يرزقك بِرَّهما ، والإحسان إليهما
13- الدعاء لهما دائما ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )0
14- عندما تخاطب أحدهما ، فابتسم وأنصت واجعل نظراتك التي توحي بالحب والرحمة في عينيه ، حتى في وقت غضب أحدهما ...
15- منافسة الأخوان والأخوات في فعل وسائل البِّر بهم ...
16- قراءة سير وأخبار البارِّين بالوالدين ...
17- سماع شريط ( برِّ الوالدين لنبيل العوضي – أبناء يعذبون آباءهم للشيخ بدر المشاري ) ...
18- سؤال أهل العلم والإختصاص في حال عدم القدرة على الإحسان للوالدين ، أو عدم التوافق والتناسق معهما أو أحدهما ...
19- استشارتهما وأخذ آراءهما ...
20- خدمة الأب في شؤونه ، وكذلك الأم ... فمثلا الإبن يتولى يوم من الأيام بغسيل الملابس – أو الطبخ – أو تنظيف الأواني ...
21- إختيار بيت آخر إذا كان هناك مشاكل بين الزوجة وأحد الوالدين ( لأن ذلك يسبب الإستقرار ، والتخفيف من حِدَّة النقاشات التي قد تحصل ...
22- تذكر فضل بر الوالدين في كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم ...
23- التأمل في قصص العاقين للوالدين ، وما حصل لهما من سوء المآل ...
24- تقدير زوجة الوالد إن كان متزوجا غير أمه والإحسان إليها ...
25- تقدير زوج الوالدة إن كانت متزوجة غير والدك والإحسان إليه إن كان الإبن رجلا ...


المفتاح العاشر /
مراقبة الله عز وجل في السر والعلن ...


ومن الوسائل العملية التي تساعد على ذلك :-

1- تذكر وترديد وتدبر قول الله تعالى ( ألم يعلم بأن الله يرى ) 0العلق14
وقول الله ( إن الله كان عليكم رقيبا ) 0 النساء 1
وقول الله ( يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ) 0 غافر19
وقول الله ( يَسْتَخْفُونَ مِنْ النَّاسِ وَلَا يَسْتَخْفُونَ مِنْ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لَا يَرْضَى مِنْ الْقَوْلِ )0 النساء108
وقول الله (يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنْ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ )0الحديد4
وقول الله (وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوْ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (13) أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ )0الملك13

2- تذكر أن الله يراك ...
3- تربية النفس على استشعار رقابة الله في كل عمل ...
4- أن تعبد الله كأ نك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ( وهذه مرتبة الإحسان ) ...
5- سماع شريط ( الذي يراك حين تقوم ) للشيخ خالد الراشد ... وشريط ( الرقابة لمن ) للشيخ علي القرني ...
6- تعظيم شعائر الله.. أي أنه بما أن الله سبحانه يرانا ويطلع علينا ، فإنه يجب أن نستحي من أن نؤدي عبادته بشكل لا يليق بعظمته وجلاله ...
7- كثرة الخلوة بالله عز وجل ...
8- معرفة ودراسة أسما الله وصفاته مثل السميع ... البصير ... العليم ... الرحمن ... الرحيم ... الملك ... الحكيم ... وغيرها
9- تذكر حال يوسف عليه السلام لما خاف من الله عن مراودة امرأة العزيز ، وهي ملكة ذات جمال ومال وقال : معاذ الله 0
10 - تذكر وصية الأندلسي لإبنه عندما قال له :-
وإذا خلوت بريبة في ظلمة والنفس داعية إلى الطغيان
فاستح من نظر الإله وقل لها إن الذي خلق الظلام يراني

وأيضا ما قاله الأول :
إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل خلوت ولكن قل عَلَيَّ رقيب

11- الخوف من أن يقبضك الله على عمل لا يرضاه ( وهذا يدل على سوء الخاتمة ) ...
وأريد أن تتصور في ذهنك الآن أعمال تفعلها ولا تريد أن يقبض الله روحك وأنت تعملها ...


المفتاح الحادي عشر /
تعلم فنّ الحوار ...


لا شك أن الحوار له أهمية في بناء النفس والعقل ، وهو الإطار الفني للدعوة ، والسحر الحلال الذي يأسر عقول الناس وأفئدتهم ...

ومن الوسائل العملية التي تساعد الإنسان في ممارسة الحوار بشكل جيد ما يلي :-

1- قراءة كتاب ( كيف تحاور للدكتور طارق الحبيب ) وهو كتاب نفيس يبين أهمية ومفاتيح الحوار الجيد 0
2- أن يعوِّد الإنسان لسانه على القول الحسن مع المخالف ، سواء كان مع احد أفراد الأسرة ، أو مع أي فرد يختلف معه في أمرٍ ما ، قال الله تعالى ( وقولوا للناس حسنا ) البقرة83
3- حضور الدورات التي تقام في فن الحوار .
4- أن تتعلم مهارات الإتصال مع الآخر من خلال الدورات أو الأشرطة المرئية أو المسموعة .
5- ممارسة الحوار بآدابه ( التي في كتاب كيف تحاور ) مع الأب والأم والإخوان ، والعمال ، وكل من تتصل به في يومك ، من أجل أن تفيد الممارسة في التطبيق والإعتياد على ذلك ...
6- متابعة البرامج الحوارية في بعض القنوات المفيدة ، كبرنامج ساعة حوار ، وبرنامج أول إثنين في قناة المجد ، وغيرها من البرامج المفيدة التي تثير أهمية الحوار لديك ...
7- تصوير أي لقاء تجريبي حواري لديك ، وبعد ذلك تكتشف الأخطاء التي لديك من خلال التصوير ، فقد ترى أنك كثير الكلام ، أو أنك تقاطع الكلام ، أو كثير التكرار الغير مفيد ، أو أنك سريع الغضب ، وهكذا من فترة إلى أخرى حتى تتخلص من آفات الحوار وتصبح ممارساً جيدا 0
8- تعلم فن الإقناع .
9- المشاركة في ساحات الحوار على شبكة النت ...
10- أن يتعود الإنسان على وضوح الرسالة في حديثه .
أان يتعود الإنسان على تسلسل الأفكار أثناء الحديث .
12- التحضير الجيد لما يريد أن يقوله الإنسان في حواراته ...
13- أن يمتلك الإنسان الثقة في نفسه ، بأنه قادر على الحوار ...
14- أن يبحث عن مدرّب يدرِّبه ويهتم بتطوير هذا الفن لديه ...
15- أن لا تبدأ أي حوار لديك حتى تسأل نفسك ...
هل هذا النقاش أو الحوار خالصاً لوجه الله ---- أم خالصاً لهوى النفس ...
16- في أول المشوار في التعلم يحاول أن يتخذ الإنسان صديقاً حاذقاً يجيد الحوار حتى يقتدي به في أسلوب حواره أو شجاعته في ذلك مع مراعاة عدم المحاكاة التامة ...
17- الإصرار والمثابرة على تعلم آداب الحوار ...

وأخيرا لغة الحوار لغة جميلة جدا ... وهي لغة خاصة بالأقوياء وأتمنى أن تكون منهم ...


المفتاح الثاني عشر /
الشعور بالتقصير ...


لقد مات عند كثير من الناس الشعور بالتقصير ، حتى ظنوا بأنهم على خير عظيم ، فغياب الشعور بألم الذنوب الصغيرة مثلا ، وسيلة كبرى إلى إقتراف ذنوب كثيرة والرسول صلى الله عليه وسلم يقول { إياكم ومحقرات الذنوب فإنها إذا اجتمعت على العبد أهلكته } وقس على ذلك العبادات ، وطلب العلم ، وإصلاح النفس ، والإهتمام بالدعوة ...

ومهما كان الإنسان ، ومهما كانت همته ، إلا أنه دائما يُشْعِرُ نفسه بأنه مقصر ، وأنه مفرِّط ، وليس ذلك من أجل اليأس والإحباط ، وإنما من أجل الرُّقي ببناء النفس ، وإعطائها الإهتمام الأكبر ...

ومن الوسائل العملية التي تساعد الإنسان على الشعور بالتقصير ما يلي :-

26- صحبة أصحاب الهمم ، لأن ذلك يُفضي مباشرةً إلى الإقتداء ، وإكتشاف الضعف الذي لديك ، وهذا مؤشر قوي في اكتشاف نفسك من ناحية التقصير ...

27- معاتبة النفس عند ضياع الوقت ... فعاتب نفسك المرة الأولى والثانية والثالثة والرابعة ... وليكن العتاب الأخير أقوى من الذي قبله ، حتى تتهذب نفسك من حب الفوضوية في التعامل مع الأوقات ... وقد أعجبني ما قاله ابن القيم رحمه الله ( وجميع المصالح تنشأ من الوقت ، فمتى أضاع الوقت لم يستدركه أبدا )0

28- إذا عملت العمل ( أياً كان العمل ) فلا تنظر له بأنه قد وصل إلى درجة الكمال ، بل أشعر نفسك ، بأنك لم تبذل طاقتك في إنجازه على الوضع الصحيح ومن ذلك مقارنته بأعمال شبيهه له في المضمون ، وأفضل منه في الكيف ...

29- تذكر الآثار السلبية التي تنتج من عدم الشعور بالقصور وذلك بمعرفة السلبيات التي إختلجت هذا العمل ...

30- معرفة طبيعة النفس ، وتكيفيها على الأعمال التي ينبغي أن تمارس ...

31- قراءة سيرة الرسول صلى الله عيه وسلم ، فسيرته تعطر الهمم ، وتستنفر العزائم ، وتنير الدروب ، فلو قرأ الإنسان في كل يوم صفحتين من سيرته الخالدة لكان ذلك أدعى إلى علاج النفس بصورة مباشرة وغير مباشرة ... وأنصح بقراءة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم دروس وعبر لمصطفى السباعي ، وإذا انتهى من ذلك فيقرأ الرحيق المختوم لصفي الرحمن المباركفوري ، ثم بعد ذلك السيرة النبوية في ضوء المصادر الأصلية لمهدي رزق الله أحمد ... ومن الأشرطة المسموعة : السيرة النبوية للدكتور طارق السويدان ...

32- قراءة كتاب ( قيمة الزمن عند العلماء لعبد الفتاح أبو غدَّة ) ...

33- الدعاء ، فيدعي الإنسان ربه بأن يخلصه من التقصير في كل عمل ، ويسأله السداد والتوفيق ...

-------------------------------------------------------
( 1 ) الحَزَوَّر هو الغلام إذا اشتد وقوي وخدم ، وهو الذي قارب البلوغ (اللسان 4/187)
( 2 ) رواه ابن ماجه ( 61 )
( 3 ) رواه مسلم (2699 )
( 4 ) كتاب كيف تتأثر بالقرآن ، وكيف تحفظه ل أبو عبد الرحمن ...
( 6 ) نفس المصدر السابق 0
( 7 ) روا أحمد ( 3528 ) وصححه الألباني 0
(8)- تعريف الإدارة العامة للإشراف الفني ) ...
(9)- موضوع التعلم الذاتي لعبد المجيد الزهراني) - موقع المسلم -
(10)- موضوع التعلم الذاتي لعبد المجيد الزهراني) - موقع المسلم -
(11)- موضوع التعلم الذاتي لعبد المجيد الزهراني) - موقع المسلم -
(12) -موضوع التعلم الذاتي لعبد المجيد الزهراني - موقع المسلم –
(13)- موضوع التعلم الذاتي لعبد المجيد الزهراني) - موقع المسلم –


2015/1/15 21:19


koom.ma
المشاركات: 2324
المواقع: ahlam.koom.ma
alwaha.koom.ma
atfal.koom.ma
atqs.koom.ma
drdcha.koom.ma
hifz.koom.ma
ihfaz.koom.ma
invest.koom.ma
loc.koom.ma
maghrib.koom.ma
quran.koom.ma
safar.koom.ma
sowar.koom.ma
taqs.koom.ma
upload.koom.ma
web.koom.ma
webring.koom.ma
www.koom.ma
www.koom.ma/md/index.pl


منقول من موقع
صيد الفوائد


جازاهم الله عن الاسلام كل خير

http://www.saaid.net/aldawah/332.htm


اضافتي المتواضعة للموضوع هي اعطاء الروابط للدروس و الكتب المذكورة
موضوع متجدد بادن الله حتى تكتمل كل الروابط.



2015/6/14 14:12


اسراء
المشاركات: 9
المواقع:
با رك لله فيك وجعله في ميزان حسنناتك :)


   
 
الإدارة
استضافة المغرب.كووم © ربيع الأول 1431 ©