مـنـتـديـات إسـتـضـافـة أحـبـاب الـمـغـرب.كـووم
اسم العضوكلمة المرور
التسجيل
   
 


-> منتدى الحوار العام

2012/5/15 16:0 خطــاب الحـاكـم الأخيـــر


koom.ma
المشاركات: 2324
المواقع: ahlam.koom.ma
alwaha.koom.ma
atfal.koom.ma
atqs.koom.ma
drdcha.koom.ma
hifz.koom.ma
ihfaz.koom.ma
invest.koom.ma
loc.koom.ma
maghrib.koom.ma
quran.koom.ma
safar.koom.ma
sowar.koom.ma
taqs.koom.ma
upload.koom.ma
web.koom.ma
webring.koom.ma
www.koom.ma
www.koom.ma/md/index.pl

خطــاب الحـاكـم الأخيـــر

هشام الزيتوني – الجزيرة توك - اسبانيا

شعبيَ العظيم، سقط اليوم عني القناع، فما عاد بيني وبينك حجابٌ حصين، تعودتُ من قبلُ أن يكتب خطابي بعض المستشارين المنافقين، فيسقطوا في صفاتي ما لم ينزًّل في الأنبياء والمرسلين، وتعودتَ أن تنافقني وتَقفَ لخطابي إجلالاً، وأنت له من الكارهين.

أما اليوم فأحدثك بصدق ما يجول في نفسي من القول المكين، فأمهلني بضعاً من وقتك الثمين، واعلمُ انك أمهلتني زمناً ...طويلاً كنت فيه من الغاوين.. كثر الحديث عني بعد ربيع الحدث، وحدثٌ جليلٌ أن صرت تميزُ اليوم بين صدقِ القول وكذب الحاكمين.

كثر الحديث عن أصلي وفصلي، انسٌ أنا أم شيطانٌ رجيم، فأرجوكم لا تلقوا على الشيطان التهم ببطلان دون دليل، وأنا أبرأُ اليوم ذمته من مكرنا فهو مجرد مبتدأ في خبر المستبدين، فهو حقاً قد عصى ربه ولم يقصف مثلي شعبه، و عصى أمر ربه بالسجود ولم يجبر شعبه غصباً لمثلي على السجود، وفرق بين الزوج وزوجه ولم يفرق طائفيا أركان جيشه، وحتى في أقصى جبروته ومكره يعتمد على ذاته وجهده، ولا يتخذ من الأطفال دروعا لجنده.

أما أنا؛ فانا الحاكم الأحد، وليس مثلي أحد، إِنْ عشتُ فأنا بينكم للأبد، وإن قضيت فقد خلًّفت من ورائي ولد، أنا الحاكم بالسوط شعبه والمغتصب بالظلم أرضه، والنَّاهِبُ بالقهر رزقه، فإن رضي بحكمي، به لا أُبالي، وإن عصاني فعلي قتله.

أنا يا ابن الحلال لست مثلكم، فما كان أبي صالحاً ولا أمي تقيا، أنا ابن الحزب والعشيرة والعسكر والطائفة، أنا الابن الغير الشرعي لزواج السلطة والمال، أنا صنيعة الإعلام والأمريكان، أنا ابن الأنا الأعلى ومن بعدي يأتي الطوفان.

كن أنت ابن من شئت أن تكون، فأنا وحدي أعلم من أكون، أنا من أمرت بالصلاة رياءً في سبع سنين، وفي العشر على الإعلام نقلت مراسيم الزكاة والصلاة وبروتوكولات القصور بعد طول تدقيقٍ وتنظيم.

أنا من عُلمت كيف أفرق بين العباد من العبيد وأصحاب الفخامة والتبجيل، فأنت أنت وأنا أنا، وأنا أعلم من أكون، أنا من عُلِّمَ في مدارس تفتحُ وتغلقُ فقط إن كان للحاكم بنين، أنا من عُلمت في صغري أن يقف المعلم أمامي وينحني إجلالاً ويُقبل اليدين، وطاعة ولي العهد في ذلك سرٌ دفين، أنا المقدس الذي لا تمس سلطته، أنا صاحب الجلالة القائم على أمر عباده سليل المصطفى المحفوظ بحفظ الذكر الحكيم وحامي حمى الوطن والدين، أنا النظام والفساد المسنون بالقوانين، وقدوتي في ذلك من الطغاة المقربين، فأنت أنت، وأنت لستَ أنا، وأنا بنفسي كما قلت عليم.

كبرت واشتد عودي ودرست في السياسة حقيقة أننا لسنا من المعمرين، وأن المدعو أبي أجله في يوم معلوم سيصير من الهالكين، لم أخش شيئا فالكل كان مجهزا لذلك اليوم وتفاصيله بنودٌ وترقيم.

بعد الوفاة لم يعلن مباشرة عن الخبر الأليم، فلابد من الاتصال أولاً بالأصدقاء من ذوي النفوذ وللحكم الجديد من الداعمين، فقط لطمأنتهم على استقرار الأوضاع مادمنا على مصالحهم وقواعدهم العسكرية حافظين، ولعدم إحراجهم في نيل السلطة بدون انتخابات "حرة ونزيهة" ونحن نظرائهم "الديمقراطيين"، صوتنا عنك أيها الشعب بالتسع والتسعين وضربتم عليها الأخماس بالأسداس مصفقين ومباركين، وأُخْرجتم جحافل لتقديم البيعة والولاء راكعين.

غير أني ما زلت أعجز عن فهمك أيها الشعب المسكين، ألم يسؤكم أبي في العذاب المهين منذ سنين ؟ ألم يقتل منكم الأحرار والمعارضين؟ ألم يستحيي نسائكم ويخصي رجالكم ويشرد أبنائكم فصرتم بين لاجئ أو سجين؟ الم يُبِدْ مدناً عن بكرة أبيها وأرسل فيها كلُ معتدِ أثيم؟، ألم يقضي على المقاومين بعد الاستقلال ببسالة ويسميهم خائنين؟ فمالي أراكم تبكون عليه بعد الممات بكاء الثاكلين؟ وتستغفرون لذنوبه في كل جمعة رب العالمين؟ وتدعون علينا بالنصر عليك والثبات ومزيداً من العطاء والتمكين؟ أولم يكفيكم ما فعله فيكم يا متخاذلين؟. أم كان البكاءُ بكاءَ الفرحين والدعاءُ دعاءَ المكرهين؟.

لا أظن، فقد سلمتم بسلطتي بعد حين طائعين، وأنا الذي لم أَحِدْ عن خط الأولين الماكرين، بل زدت على مكرهم مكراً يستعيد من فعله الشيطان الرجيم، وسميتموني رغم ذلك القائد الفاتح الزعيم الملهم القوي العزيز أمير المؤمنين.

رفعت شعارات المقاومة والممانعة ضد أمركيا وإسرائيل، ورميت ببعض الأسلحة هنا وهناك درءاً لرماد في عيون المتحمسين، لم تفطنوا بذلك ودام عددا من السنين، واليوم في لحظة الجدِ والحسم هل انقطع لديكم الشك باليقين؟، فما كان ذلك إلا مكراً مكرناه مع آبائنا الأوليين، إن القوا السلاح في معارك الجهاد تأتيكم الشعوب مهللين.

فهل اعتقدتم حقاً أني على "زعل" إسرائيل والسيد الأمريكي من القادرين؟، وقد قالها صراحة أحد الموكلين المقربين "أمني من أمن إسرائيل يا مغامرين"، فاذهبوا انتم وربكم وقاتلوهم إنا هنا نحن من القاعدين.

لا أريد أن ادخل التاريخ العنتري وأخرج من سدة الحاكمين، لا أريد أن يحفظ التاريخ لي مجداً لم اخلق له و لم اقرأه في مدرسة المستبدين، لا أريد أن انظم إلى قافلة عمر المختار وعبد الكريم الخطابي وفتحي الشقاقي وعز الدين القسام، فما كان أبي مجاهدا ولا أهلي مقاومين.

وبالله عليكم أفتوني في هذا الأمر إن كنتم عالمين، هل يجتمع الظلم والجهاد في شخص سقيم، وهل يجتمع القتل والإجرام بالشجاعة والإقدام لتحرير فلسطين؟ وسأكشف لكم اليوم سراً لو تعلموه عظيم، لا تخشوا من الإرهاب ومن نسميهم إرهابيين، واخشوا أولائك الذين ما زالوا بشعارات المقاومة لتحرير الأقصى متاجرين، وهم في الخفاء لأجنداتهم الطائفية خادمين، هل أكشفهم لكم بالأسماء أجمعين؟. لتعرفنَّهُمْ في لحن القول وإعلامهم عليهم شاهدٌ و دليل.

وأخيرا ها أنت أيها الشعب بعد أن طال بك القهر تنتفض وتدخل نادي الثائرين، انتظرتك طويلاً في هذا اليوم اللعين، وكنت له دوماً من المتوجسين، وأرصدة الذهب والمال في الخارج على قولي والله من الشاهدين، كنت اعلم انك تنام جائعا وأبيت متخماً، وتقارير أحلامك تصلني انك كنت من الشاكرين، كنت تنام عاريا وأبيت بالحرير منعماً وفي الصبح تدعوا لي بطول العمر ودوام النعيم.

أرسلت أبنائي في أرقى مدارس العالم يدرسون وضيقت على أبنائك فصاروا في شوارع المدن يتسولون، استوطنت القصور وتركتك تسكن القبور وما كنت بنعمتي من الجاحدين، ركبتُ اليخوت ذوات النعوت وتركت لك البحر اللجي منفذاً فرميت بنفسك في بطن الحوت، استحوذت على أرضك وثروات بلادك، فواجهتني برمي الورود وفرش الزرابي ونثر الياسمين.

فلماذا كان علي أن ألغي قانون الطوارئ وقد وضع لغير أمثالك من الخانعين، ألم ترى كيف رفع اليوم تحت وَطْءِ الميادين.. أنا أيها الشعب أجبن منك، بل وأجبن مما كنتم تتصورون، من خوفي أخاف وظلي اعتقد انه لي من المهددين، فلم أكن احتاج أكثر من صيحة حقٍ فأخرَّ على وجهي هاربا أو صريعا أو سجيناً أوفي البلاد من الهائمين.

أيها الشعب العظيم، خد هذه مني نصيحة لم تسمع بها من قبل في العالمين، نحن مجرد عصابات مجرمة من الطغاة في ثوب إصلاحيين، نحن أزلام الخارج في الداخل بل ومنا المتآمرين، نحن المستبدون بالدين والدين بريئٌ من أفعال الظالمين، فلا تخدعنكم بعد اليوم شعارات رنانة أو عمامة أو عباءة بعض المتسلطين، فلشرع نورٌ وللعقل ميزانُ والشرع للعقل من المؤيدين.

خنتكم وسرقت الأوطان نعم، لكنكم كنتم من الخانعين، ولم أجد فيكم من يردني عن التفرعن من المثقفين، ولم أجد فيكم من يجهر بالحق في وجهي من العالِمين، فالحق ينتزع غلاباً ولتعلموا أني لست من المتصدقين، وجادلتكم بسيفي هذا مجادلة وأوتيت الحكم عن قوةِ عندي وعلمِ بالإجرام والمفسدين.

فقُمْ وثُرْ على من تبقى من المتكبرين ولا تكن في حقك من الزاهدين، وان تركت وحدك في معارك تحرير البلاد من الاستبداد فقل "يا الله"، "مالنا غيرك يا الله"، تهتز عروش السلاطين، ويأتيك الفرج وعدَ صدقٍ ولو بعد حين وكن للحق ظهيراً ولا تخش في الحق لومة لائمين، وكن مع الحق حيثما كان وكن له من الناصرين، وأقم دولة الحق في نفسك تقم في وطنك وتأتيكم أمم الأرض بعدها طائعين.. فأستغفر الله لذنبي وقد عصيت من قبلُ وكنت من المفسديــن.

2012/5/19 21:13


شباب vb
المشاركات: 7
المواقع:
ماذا أقول لك يا أخي؟
تقشعر جسمي من المقدمة
بكيت من الحقيقية
و سفقت مشجعا مأيدا للمعارضة

إبقى , أحلى منتدى , بيتو هوست , الأمل هوست .... أنتم على رأسهم واقفين
هذا الموقع ليس مجرد إستضافة , منتدى و فقط
بل هو بيت الأحرار من العرب أجمعين

أتعلم يا أخي , قبل أن أكتشف هذا الموقع كنت أقول (يحيا الملك , الملك الأمين كنت أقول تحيا الشرطة حامية الوطن و المواطنين) أما الآن فأقول نعلك الله يا أفسق الفاسقين يا من تنهب رزق الشعب بابتسامة عريضة تكاذ أن تمزق بها وجهك الملعون

كنت أقول حفظك الله يا أمير المؤمنين
أما الآن فأقول نعلك الله يا فاسق تفو عليك بالدارجة


----------------------------------------------
تحيا لك أخي كووم بارك الله فيك

2012/5/19 22:8 ادل الله طواغيت العرب و قبح سعيهم


koom.ma
المشاركات: 2324
المواقع: ahlam.koom.ma
alwaha.koom.ma
atfal.koom.ma
atqs.koom.ma
drdcha.koom.ma
hifz.koom.ma
ihfaz.koom.ma
invest.koom.ma
loc.koom.ma
maghrib.koom.ma
quran.koom.ma
safar.koom.ma
sowar.koom.ma
taqs.koom.ma
upload.koom.ma
web.koom.ma
webring.koom.ma
www.koom.ma
www.koom.ma/md/index.pl


بارك الله فيك اخي الفاضل الكريم،
و جازاك الله على حسن نيتك و علو همتك و حبك لوطنك و لبني بلدك.
الله معنا يا احرار المغرب، و الله معنا يا كل شرفاء وطننا الاسلامي اجمع
فاليوم الكل صار يقضا، و يقول بملئ فيه، اخرج منها ايها الملك المنافق الملعون.
نعم، سوف نضحد الخونة، و ادناب الاستعمار و نرميهم الى اسيادهم، لنحيا كما يحيا الشرفاء و الثوار و المناضلين. بكرامة و عزة و اباه.

بارك الله في كل الثوار العرب في كل مكان
و ادل الله طواغيت العرب و قبح سعيهم و افنى ملتهم .
السلام عليكم اخي الكريم، والنصر قادم قريب، قريب ، قريب.



   
 
الإدارة
استضافة المغرب.كووم © ربيع الأول 1431 ©